ain mlila-sofiane

منطقة الشرق الجزائري

ادارة المنتدى ترحب بكل شباب الشرق

    فرنسا تسعى لاستعادة حاستها التهديفية في مواجهة المكسيك

    شاطر
    avatar
    شوق الجنة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد المساهمات : 68
    نقاط : 2206
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/06/2009

    فرنسا تسعى لاستعادة حاستها التهديفية في مواجهة المكسيك

    مُساهمة من طرف شوق الجنة في الأربعاء يونيو 16, 2010 8:08 pm

    يسعى المنتخب الفرنسي لكرة القدم إلى استعادة حاسته ولمسته التهديفية عندما يخوض المواجهة الصعبة مع نظيره المكسيكي غدا الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

    وتعادل المنتخب المكسيكي مع منتخب جنوب أفريقيا 1/1 في المباراة الافتتاحية للبطولة بينما سقط المنتخب الفرنسي في فخ التعادل خلال مباراته الأولى بالمجموعة أمام منتخب أوروجواي.

    والآن ، أصبح الضغط على المنتخب الفرنسي وصيف البطل في مونديال 2006 حيث يحتاج الفريق إلى الارتقاء بمستواه في مباراة الغد بمدينة بولوكواني.

    ويخوض المنتخبان الفرنسي والمكسيكي مباراتهما غدا بعد التعرف على نتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة حيث يلتقي منتخبا جنوب أفريقيا وأوروجواي في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

    ولكن اللاعب الفرنسي المخضرم إيريك أبيدال قال إن نتيجة مباراة جنوب أفريقيا وأوروجواي اليوم لن تؤثر على تفكير لاعبي فرنسا في مباراة الغد.

    وقال أبيدال "يجب أن نلعب أمام المكسيك من أجل الفوز وليس أقل من ذلك".

    ولم ينزعج أبيدال كثيرا بالتعادل مع منتخب أوروجواي. وقال إن المنتخب الفرنسي بدأ أيضا مسيرته في مونديال 2006 بألمانيا بنفس الطريقة قبل أن يستكمل مسيرته ليصل إلى المباراة النهائية.

    وقال أبيدال "في 2006 كان الوضع مماثلا ، بدأنا البطولة بالتعادل السلبي مع سويسرا ولكن الانتصارات توالت تباعا".

    ويعتقد أن المدرب ريمون دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي قد يفكر في إعادة مهاجمه تييري هنري إلى التشكيل الأساسي للفريق بدلا من زميله المهاجم نيكولا أنيلكا بعدما ندرت الخطورة الفرنسية على مرمى أوروجواي في وجود أنيلكا وغياب هنري.

    كما دخل فلوران مالودا نجم خط وسط تشيلسي الإنجليزي مجددا في حسابات المدير الفني بالنسبة للتشكيل الأساسي بعدما جلس على مقاعد البدلاء في بداية مباراة أوروجواي وسط تقارير بدخوله في جدال وخلاف مع دومينيك خلال تدريبات الفريق في اليوم السابق للمباراة أمام أوروجواي.

    وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية في عنوان صفحته الأولى "مالودا.. للإنقاذ".

    وتحوم الشكوك حول مشاركة وليام جالاس في دفاع الفريق بسبب إصابته في ربلة الساق "عضلة السمانة".

    وينتظر ألا يعتمد المدرب خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب المكسيكي بشكل كبير على نفس التشكيل الأساسي الذي خاض المباراة الأولى أمام جنوب أفريقيا ولكن من المعتقد أن يواصل الاعتماد على الهجوم الذي يضم ثلاثة لاعبين.

    وقال أجيري إن المنتخب المكسيكي لن يغير أسلوب لعبه. وأوضح "هذا الأسلوب جاء بنا إلى هنا ولن نغيره. نعم ، نترك مساحات كثيرة في خط الظهر ، ولكننا سنستمر بنفس الأسلوب".

    وقال رافاييل ماركيز ، الذي تقدم من خط الدفاع ليدعم خط الوسط خلال المباراة الأولى ، إنه يتوقع أن يؤدي المنتخب المكسيكي بشكل أقوى من أجل اختراق الدفاع الفرنسي.

    وأوضح "كنا نعلم أن الخطر سيكون في الهجمات المرتدة ولكنه مجازفة نتحملها في أسلوب لعبنا".

    ونال المنتخب المكسيكي بعض الثقة بعد التعادل في المباراة أمام منتخب جنوب أفريقيا. وبدأ المنتخب المكسيكي المباراة بشكل قوي قبل أن يعود أصحاب الأرض لأجواء اللقاء في الشوط الثاني.

    وقال أندريس جواردادو نجم خط وسط المنتخب المكسيكي "من الممكن أن نصبح مفاجأة هذه البطولة.. هناك العديد من المفاجآت دائما في كرة القدم ورغم أن أحدا لن يمنحنا فرصة التأهل للدور التالي أو دور الثمانية ، فإننا ما زلنا على ثقتنا".




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 9:30 am